الاثنين، 9 يناير، 2012

نحن العرب وحكمتنا الضائعه

wsb




متى نتقن حكمة الصمت
قالو في الحكم (إذا تكلمت بالكلمة ملكتك وإذا لم تتكلم بها ملكتها)
فكل انسان منا هو عبد اسير يحكمه سلطانان
سلطانه الاول العقل وسلطانه الثاني لسانه
فلابد لكفه ان ترجح هذا ماعدوتنا عليه قوانين الطبيعه
اما ان يسيطر العقل ويكبح جماح اللسان ويؤدبه ويصونه ويصبغه باحلى الاصباغ والعطور
فلا يظهر منه الا كل شئ حسن ولا يخرج منه الا نغم
او ان يسيطر اللسان فيطغى ويتخبط ويعمي البصر والبصيره فيأسر العقل ويهلك البدن
وتبقى الحكمه املا صعب المنال فلا عقل يزينها ولا لسان يجملها
وها نحن اسرى السنتنا
لم يشهد لنا التاريخ قوما اسرتهم السنتهم واضاعتهم وقاحتهم واستعبدتهم اهوائهم غيرنا
فلا نعلم ماذا نريد فلا عقل لنا
ونحلم ولا نستيقظ لاننا لانؤمن بمبدأ العمل المتقن
ونصرخ ولا نفقهه الا لغه  الغجر
سكتنا سنينا و بكينا دهرا وغضبنا حتى احترقنا
واشتعلت نيران غضبنا حتى طالت ما طالت
واسقطت دول و مات ابرياء واهين حكام
وبعد هذا النصر الممزوج بدمائنا اضعناه  !!!
بصراخ كل ثائر وحقد كل ماكر وجهل كل تائه
فلا اجتمع الثائرون على قلب رجل واحد ولا هدف واضح
فهذا يصرخ لا للاسلاميين واخر لا لليبراليين واخر لا للخونه العلمانيين وووو
هل صمتم للحظه واستمعتم لصوت  العقل وادركتم حكمة الصمت الحكيم
واتحدتم على رأي سديد
فلا دوام لحاكم ولا نصر لظالم ولا عزه لسارق ولا كرامه لكاذب


كتبه : صوت القلم 

الخميس، 29 ديسمبر، 2011

نبضات القلب و دقات الروح



من منا لا يملك قلبا وروحا
لا يمكن ان نسير بلا قلب وروح
لكن هل نعيش بقلب وروح
ام نعيش بقلب فقط
او روح خفيه فقط
اهناك فرق ؟
هل كل من يملك قلبا وروحا يشعر بدقات ام نبضات
ام هناك فرق بين الدقات والنبضات
اوليس من البديهي ان تكون الدقات والنبضات سواء
فهي نتيجه عمل الاله الصغيره  التي نمتلها باجسادنا
فسماعنا لدقاتها ونبضاتها دليل حياتنا واستمرارنا
اذا لا فرق بين النبضات والدقات فجميعها سواء
نعم جميعها سواء
عند كل انسان لايملك غير هذه الاله
فانا املك نبضات ودقات
اشعر بها واعيش بمساعدتها
فقلبي ينبض بالحياه
وروحي تدق ابواب قلبي
شوقا وحبا وهياما
الى من غاب عني
وتوارى خلف السحاب
معلقا روحي بحبال الغيبيات
وملقيا قلبي بلا دواء
فا ها انا اعود جسدا لا يفرق بين الدقات والنبضات
فما اصعب ان تشعر بدقات روح دافئة تطرق قلبك
وتنزع منك عنوه


كتبه : صوت القلم


الأربعاء، 14 ديسمبر، 2011

الفساد الاداري و الاهارب وجهان لعملة واحدة





تطالعنا الصحف اليوميه والنشرات الاخباريه كل يوم بتحقيق جديد صادر من هيئة الرقابة والتحقيق يفيد انه تم التاكد من تورط احدى الوزارء ومسؤولين نافذين في الدوله باختلاسات وانتهاك من مال الدوله وحق الشعب يقدر بالمليارات ونسمع في يوم اخر بكمية هائلة تسجلها المصادر المسؤوله عن قيمة المسروقات والاختلاسات السنويه  قدرها 40 مليار وما شابه كل سنه وكانها اصبحت الميزانيه السنويه الثانيه التي يجب اعتمادها بشكل رسمي لتصدر كل سنه مع صدور الميزانية العامة للدولة
إن الفساد ليش بالشئ الجديد على بني البشر فهم مجبولون على الخطيئة والنقص ولكن خير الخطائون التوابون صحيح ان الخطأ ليس له معيار تابث يمكن ان نسيطر عليه في نفوس البشر ولكن يمكن ان نحد من انتشاره  واقتلاع جذوره واحده تلو الاخرى خاصة عندما يكون الخطأ بمثابة الجرم فليس الخطأ جريمه وليست الجريمة خطاً فعندما يأتي موظف اي كان وزيرا او عاملا فهما سواء قد كلفتهما الدوله بمهمة حماية مصادر الدوله وتسيير شؤونها وخدمة مواطنيها وجعلتهم امناء على خيراتها ويدها التي تمتد لكبيرها وصغيرها لتقدم العون والمساعده  فيقوم هؤلاء القوم بخيانة الامانه العامه وسرقة الاقتصاد الوطني واكل اموال اليتامى والفقراء ونشر الفساد في بلاد كرمها الله وجعلها ارض الرساله و منبع الاسلام والحضارة الاسلاميه
لقد كرمنا الله بالعقل والاراده الابيه ورزقنا ملكا عادلا يهتم لامر رعيته  امر بمحاسبة كائنا من كان و بنشئة هيئة مكافحة الفساد السعودي ربما تحل بعض مشاكل الفساد الاداري الذي نعاني منه  وبعد صحوة هيئة الرقابة والتحقيق من سباتها العميق اصبحنا نسمع بوجودها على ارض الواقع صحيح ان إداراتنا وهيئاتنا ومؤسساتنا تسير سير السلحفاه ولكن من الجيد انها استعادت قدرتها على السير بعد الشلل الكامل الذي كانت تعاني منه
ولكن يبقى الشئ الوحيد الذي يجب ان نراهن عليه هو انفسنا نعم انفسنا  التي يجب ان ندعها ترفض الظلم  والسكوت عن الحق وقتل روح الخوف فيها ونقوي فيها الحس الوطني فا كما قال ابوالقاسم الشابي (اذا الشعب يوما اراد الحياه         فلابد أن يستجيب القدر )
فاما الفرق بين القتل والتفجير وزهق الارواح وسرقة الاموال والتلاعب بممتلكات الدوله اليس كلاهما ارهاب بشكلين مختلفين كل ما يهدد حياتنا كمواطنين ويسرق حقوقنا ويحرمنا العيش الكريم ويقتل مستقبل ابنائنا يعتبر ارهاباً يحاسب عليه كل صغير وكبير يكفينا جراحا واستنزافا واهدارنا لحقوقنا  يجب على كل من اهدر حقه من انسان تقلد منصبا ان لايقف مكتوف الايدي ويصرخ باعلى صوته رافضا الاذلال .

كتبه : صوت القلم  

السبت، 10 ديسمبر، 2011

بطالتنا انتم المسؤولون عنها









كثيرا ما تستوقفنا اهوال الحياه ومصاعبها وتناشدنا ارواحنا بالتغيير وكسر القيود والخلود بسكينه في ارضنا الحبيبه فا مع اشراق كل يوم جديد تتشوق اعيينا لرؤية جميله و تتعطش عقولنا لانجاز جديد يبحر بنا لعالم افضل عالم بناء متقدم ينهض باسلوب حياتنا ويرسم مستقبل شعب يطمح للعيش الكريم . ولكننا نستيقظ كل يوم على صوت مخيف وحدث مريب يهدد سعادتنا ويقلق سريرتنا فا هاهي فتاه تصرخ من الم البطاله وقلة الدخل والم الحاجة وتقول (انا مواطنة مثلي مثل غيري على تراب وطني الغالي السعودية وعند ما تسلب منك ابسط الحقوق وهو العيش الكريم قول على الدنيا السلام والله من تخرجت الى ان اصبح عمري 37 وانا ابحث عن وظيفة توفي والدي وليس لي معيل والزواج تاخر قسمة ونصيب كملت دراستي وتعبت واخيرا من الفرحة في حافز تجي شروط وتدمر حياتنا وما باقي فيها من امل )


اليس من المؤسف ان نسمع باذاننا الصماء كل يوم نداء ولا نجيب ولا يرق لكل مسؤول قلب ولا مبادرة حقيقية لقطع ايدي افه المجتمع ( البطاله) . اوليس بالعار يا حافز ان تقتل حلم العيش على خط الفقر لكثير ممكن لا دخل لهم ولا مصدر رزق ام انك يا وزارة الخدمة المدنية تنتظرين معجزة الله لتقدمي الوظائف لمرتاديك الذي لا يعلم عددهم الا الله او ان شركاتنا يا وزارة العمل اوقفت التعاقد مع كل موظف اجنبي واخلت مكاتبها لابنائها السعوديين حيث اننا اصبحنا نجد على رأس كل قسم من اقسام الموارد البشرية مدير ( اجنبي ) عفوا اقصد مدير سعودي . او عساك يا جامعاتنا العزيز اكتشفتي ان ابنائك يمتلكون نسب ذكاء اقل من اقرانهم الاجانب لكي تستخدمي محاضرين تبلغ اعمارهم السبعين قد احالتهم دولهم للتقاعد لكي يشغلو وظائف تخرج منها الملايين من ابنائك ومازالو يحلمون بحلم الوظيفة والعمل الشريف او انك لا تؤمنين بقدراتك حتى تتخلي عن من ولدتهم وانشئتهم . ام انك ياعزيزتي وزارة التعليم العالي تعانين من مشكله في البصر حتى تبعثين ابنائك على تخصصات لا تناسب احتياجات سوق العمل او ان لديك رؤية خفيه لم تكشفي لنا عنها ومفاجئة لكل مبتعث عاد الى ارض الوطن و اصطدم بشبح البطاله . ام ان لدى القطاع الخاص اعتراض جديد على ابنائه فقد كنا نسمعهم يقولون ان الخريجين السعوديين طالبي العمل تنقصهم المؤهلات المناسبه ويحتاجون جميعا الى تدريب بينما الخريج الاجنبي جاهز للعمل فور حصوله على الشهاده فقد ولد من بطن امه بخبره اسمها اجنبي فنحن لدينا الان العدد الغير قليل من المبتعثين العائدين من امريكا واروبا لا يجدون عملا فما هي مشكلتكم معهم اخشى ان تقولو ان رواسب التعليم الديني لديهم تجعل منهم موظفين كسولين فهم إفراز نظام يبالغ في التركيز على الدين .


الا نشعر بعد كل هذا بقلة حنكتنا وضعف ادارتنا عندما نقارن انجازاتنا في حل مشكلة البطاله بحلول وانجازات الدول الاخرى امن الصعب ان نستحدث مئات الوظائف كما فعلت وزارة العمل الامريكيه في شهر اكتوبر الفائت باستحداث 80 الف وظيفه وهو عدد اقل مما كان متوقع .


كتبه : صوت القلم




الخميس، 1 ديسمبر، 2011

حكمه اعجبتني






اجتنب سـ7ـبع خصال يسترح جسمڪ وقلبڪ ويسلم لڪ عرضڪ ودينڪ


لا تحزن على ما فاتك.

ولا تحمل هم ما لم ينزل بك.

ولا تطلب الجزاء على ما لم تعمل.

ولا تلم الناس على ما فيك مثله.

ولا تغضب على من لم يضرك غضبه.

ولا تمدح من لم يعلم من نفسك خلاف ذلك.

ولا تنظر بشهوة إلى ما لم تملك....ـ(وصايا الحكماء)ـ